آيــات حــب

أول مدونة رومانسية إسلامية – يحررها : م. محمد إلهامي

كان يرضى بالقليل !

ممن اشتهر بالحب في تاريخ العرب جميل بن معمر ، وهو المعروف بجميل صاحب بثينة .. وجميل وبثينة هما أحد الثنائيات الذائعة الصيت في تاريخ المحبين .

من الطريف والعجيب جدا أن جميل أنشد شعرا يعترف فيه بأنه يرضى من بثينة بأقل القليل ، حتى القليل الذي إذا عرفه العدو فرح به وشمت فيه .. فهو يرضى ويفرح حتى إن قالت له : لا أو لا أستطيع أو أعطته أملا وإن كان يوقن أنه أمل كاذب ، وبالنظرة الخاطفة وبرؤيتها ولو مرة في كل عام .. بل كان ينظر إلى السماء آملا أن ينظر إلى شئ يتصادف أن تكون هي تنظر إليه في ذات الوقت .

هذا شعره :

وإني لأرضى من بثينة بالذي  ***  لو ابصره الواشي لقرّت بلابله

بلا و بألا أستطيع وبالمنى  ***  وبالأمل المرجو قد خاب آمله

وبالنظرة العجلي ، وبالحول تنقضي  ***  أواخره لا نلتقي وأوائله

وقال في بيت آخر :

أقلب طرفي في السماء لعله  ***  يوافق طرفي طرفها حين ينظر

Advertisements

2 تعليقان»

  حبيبي wrote @

أتمنى ان تبقى قصتنا تاريخ وحاضر نقصه لأولادنا
احبك احبك احبك

  رورو wrote @

رائع


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: