آيــات حــب

أول مدونة رومانسية إسلامية – يحررها : م. محمد إلهامي

تلك آيات حب !

آيات حب

تلك صفحات سأكتبها كأني أكتبها لنفسي ..

بالأحرى لست أنا من أكتبها إنما هو شئ دون الكتابة وفوق الكتابة في آن واحد : فهي دون الكتابة لأني لست كاتبها بل ناقلها عمن كتبها ، وليس لي في بلاغتها من نصيب .. وهي فوق الكتابة – عندي – لأني لم أقرأها بل عشتها .. عشتها حياة كاملة .

وقد أكتب أنا إن عن لي أن أكتب .. فلا يخلو الأمر من أن أحاول تنفيس خاطر قد لا أجد أحدا غيري كتبه كما أشعر ، ربما لجهلي بكل من كتب وما كتب .. وربما لأنه لابد أن تكون لي تجربتي الخاصة التي تحفل بخصوصيات لم تكن لغيري .

كان الحب ولا يزال لغزا ..

وغرابة اللغز في أنه كلما ازداد وضوحا كلما ازداد غموضا ، وقد تستطيع تحليل شخصية ما بجملة من صفاته ومواقفه ، فإذا داخله الحب بدا وكأنه شخص لا تعرفه .. كأن مساحات جديدة ولدت في نفسه واحتلت بنفسها سائر النفس حتى سيطرت في لحظات – ربما طالت لأيام أو شهور – على سائر النفس وصارت ملكا عظيم الأثر قوي الهيبة .

إلى الحد الذي يملأ حياة النفس ولو كانت تواجه الموت .. وتلك حقيقة لا يحسن أن ينكرها من لم يذقها .

ومن خوالد هذا ما قاله عنترة بن شداد إذ تذكر محبوبته في ظل السيوف فلاحت له لمعات السيوف كأنها بسمات الحبيب فود لو قبل السيوف وقال :

ولقد ذكرت والرماح نواهل *** مني وبيض الهند تقطر من دمي
فوددت تقبيل السيوف لأنها *** لمعت كبارق ثغرك المتبسم

الحب سر الله الذي يتفجر بالمعاني كل يوم .. وفي سره لمحة من قدرة الإله القوي اللطيف .. وهو وحده من يملك هذا السر ( وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ) .. وحقا أن الحب ليس فقط تلك العاطفة بين الرجل والمرأة .. لكن الله شاء أنه إذا قلت (الحب) فقط فسينصرف معنى السامع إلى تلك العاطفة بين الرجل والمرأة .. وكل ما سوى هذا من الحب يلزم أن تعرفه ليعرف ، فلن يفهم أحد أنك تقصد ( حب الله / حب النبي / حب المؤمنين / حب الخير / حب الناس / حب الأب / حب الأم / حب الأبناء … ) مالم تقل وتوضح نسبة الحب إلى الله أو النبي أو الناس أو الأب أو الابن .

وفي ذلك وحده سر .. هو أيضا لمحة من سر الحب .

قالوا قديما : نزلت الحكمة على لسان العرب ، وإن كنا الآن نشكو أن العرب تحولوا إلى لسان فقط فإن ذلك ليس حالنا طول الزمن ، ولا قدرنا أبد الدهر .. بل نحن من نفخر أن سواعدنا ، وليس فقط ألسنتنا ، هي التي أهدت الإنسانية خير أمة أخرجت للناس ، وأعطت للتاريخ تاريخا ما رآى قبله أفضل منه .

لسان العرب البليغ هذا قال في الحب مقالات كأنها لمعة البرق ونعومة النهر وحنين المهاجر ورقة النسيم ولون الزهور ولمسة الساحر .. والحب عند العرب فكر وفن وفلسفة قبل كل غرض آخر صاغه لسانهم حتى كان منه بيان كالسحر .
ولأني لم أوت بلاغة ، وما أحسب أن لساني مسه شئ من الحكمة التي نزلت على لسان العرب .. قدرت أن من خير ما أفعل لخوض هذا الموضوع هو أن أستل رحيق ألسنة المحبين من قديم الكتب وحديثها لأقدم للمحب الحقيقي خير ما يمكن أن تقع عليه عيناه ، وخير ما ينفعه في بلواه – فالحب أحيانا بلوى – .. وفي النفس أغراض أخرى .

لن يكون الكلام في تلك الصفحات عن الحب إلا بمعناه الطهور ، لا بقايا الانحطاط التي سموها حبا لكي يمرروا لنفوس الناس فعل الشياطين .

سميتها ( آيات حب )* :

لأن فيها معنى الآية التي هي في لغة العرب العلامة .. وتلك علامات المحبين تركوها على طريق التاريخ شواهد .
والآية – أيضا – هي العبرة والموعظة ، وسترى في تلك الصفحات بإذن الله من ذلك الحب آية وآيات .
والآية – أيضا – هي الدليل والبرهان ، وفي سحر آياتنا ستجد ألمع دليل وأعمق برهان على حب لا يتغير .
وقبل كل هذا وفوق كل هذا .. فإن لفظة ( آية ) تحمل عندنا سموا خاصا لأن كتاب ربنا آيات ، فما وجدت لفظا يرقى به كلامنا في الحب من معنى خسيس انتشر إلى معنى عظيم لا يندثر إلا ( آيات ) .

وفي النفس أغراض أخرى !

————————

(*) كانت تلك محاولة فاشلة لتقليد شيخنا محمد أحمد الراشد في تقديمه لسلسلة ( رسائل العين ) !
 

Advertisements

8 تعليقات»

  ابا الحسن wrote @

اخي الكريم / أنا متابع بانتظام لمدونتيك ! المؤرخ وأيات حب واسجل اعجابي الشديد بهما : الاولي لثراءها والثانية لرقتها وأعتقد انهما لم ينالا حظهما من التقدير الذي يستحقانه ! عذرا لا احب الكتابة كثيرا ، فقط أحببت أن أتواصل معك وأشد من أزرك ، وفقك الله ، والسلام عليكم

  المقاوم الكسول أبو بصير wrote @

اول زيارة لي
مبروك يا مؤرخ او يا شاعر او يا اديب
مبروك يا هندسة علي التقدم والتميز
أرجوا لك المزيد
ومن الجيد أن يكون هناك أناس مثلك في هذا الزمن:)
أخوك
المقاوم الكسول
أبو بصير

  عاصم wrote @

جزاك الله خيرا أخى الحبيب واسأل الله أن يوفقك إلى الخير دائما

  باحث wrote @

ما شاء الله …. تبارك من حباك هذا القلم السيال وهذه العاطفة الفياضة

كل هذا وتقول : انك لم تؤت بلاغة !!!

نفع الله بك وحشرك في زمرة من احبهم واحبوه

  انا حنين wrote @

كلمك قد ايه يمس القلوب لان فى الدنيا قلوب حائره كتير محتاجه لولو حتى لحمسات من الحب وان احد ما يكتب للحب فده بيسحسنى ان لسه الحب موجود
ولو انى اصبحت ارى ان الحب اكيد اختفى من الوجود

  انا رانيا wrote @

والله ماشاء الله تبارك الله عندك بلاغة جدا جميلة في كتابة المواضيع وجدا عجبني جدا صراحة مشكور اخويا ماقصرت وجزاك الله كل خير

  ayat* wrote @

دمت بهذا الصدق وهذه الطهاره
فان صدق كلماتك تصل الي قلبي وتنشر فيه الراحه والهدوء

وعلى فكره كمان انا اسمي ايات وكتير مبسوطه انو لقيت هيك مدونه رائعه بهاد الصدق والجمال كلو وفوق هاد بتحمل اسمي

  مودى wrote @

سلام الله عليك يا م.محمد
واحب ابلغك اعجابى الشديد كقارئ بسيط
عجبه جدااااااا الاسلوب الفصيح السهل
والتعبير الاروع
والكلام الجميل الواقعى

موضوع فوق الوصف
يمس القلب من روعه التعبير والكلام


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: